الأحد، 26 يونيو، 2011

المنيا وزفتى وفارسكور تعلن استقلالها عن مصر


عقب نفي سعد زغلول في مارس 1919تحولت مصر إلى أتون ملتهب، واندلعت الثورة في كل مكان تنادي بالإفراج عن سعد زغلول ورفاقه وباستقلال مصر.. وسادت الفوضى في البلاد وانقطعت خطوط المواصلات في أنحاء كثيرة، ونادى الشعب المصري بجلاء الإنجليز عن مصر.. ولكن لم تكن المطالبة باستقلال مصر هو الطلب الوحيد فمن بين البلاد التي طالبت باستقلال مصر وأعلنت استقلالها في هذه الثورة "جمهورية زفتى" و"إمبراطورية المنيا"، و"مقاطعة فارسكور"!.
الإمبراطور "الشيخ أحمد"..  إمبراطور المنيا
في المنيا قام الشيخ أحمد حتاتة بالمطالبة باستقلال مدينة المنيا وضواحيها، وأقام لنفسه إمبراطورية جعل جيشها من الخفراء النظاميين وبعض المتطوعيين، وجمع حوله مجموعة من كبار البلد بمثابة هيئة استشارية له للوقوف ضد المحتل. وبينما كانت المنيا تعلن استقلالها؛ تأهبت مدينة زفتى لإعلان الجمهورية في البلدة. والأمر نفسه يتكرر في مدينة فارسكور – كانت تابعة آنذاك لمديرية الدقهلية. ولا غرابة في ذلك فنتيجة لانقطاع خطوط المواصلات بين تلك المدن وبين العاصمة جعل كبارها يفكرون في الاستقلال لمواجهة الموقف ولمناهضة الإنجليز وليس للاستقلال عن مصر ككل. ولكن سرعان ما استطاع النظام الحاكم والإنجليز من القضاء على تلك الحركات الثورية وعادت الأمور كما كانت قبل الثورة.
سوزان عابد

هناك تعليق واحد: