الأحد، 26 يونيو، 2011

الخديوي إسماعيل يتولى حكم مصر في حادث قطار

كوبري كفر الزيات



في عام 1858أقام الوالي محمد سعيد باشا حفلة بالإسكندرية ودعا إليها جميع الأمراء من أسرة محمد علي فذهبوا جميعًا إلا إسماعيل باشا لأنه كان مريضًا، وبعد انتهاء الحفلة عاد الأميران أحمد باشا رفعت (وهو أكبر أبناء إبراهيم باشا ابن محمد علي) والأمير حليم بقطار خاص إلى القاهرة وكانت القطارات تعبر النيل آنذاك عند كفر الزيات في معدية لأن الكوبري لم يكن قد تم إنشاؤه بعد.


وخير الأميران بين ترك العربة أو البقاء فيها ففضلا البقاء، وحدث أن الذين عهد إليهم بدفع العربة من الشاطئ إلى المعدية دفعوها بقوة شديدة إظهارًا لنشاطهم فوقعت في النيل.


تمكن الأمير حليم من النجاة ولكن الأمير أحمد باشا رفعت كان بدينًا فلم يستطع الوثوب من النافذة فمات غرقًا وبموته أصبح إسماعيل وليًا للعهد.

الأمير أحمد رفعت

سوزان عابد



هناك تعليقان (2):

  1. مجهود رائع
    انا من كفر الزيات وكنت احب ان اعرف مصدر الصورة المنشورةلانى اتمنى ان اعثر على صور اخرى قديمة عن كفر الزيات
    الكوبرى فى الصورة مختلف عن الكوبرى الموجود حاليآ وعلى حد علمى اذا لم اكن مخطئ بنى فى بدايات القرن ال20 اما الكوبرى الحالى فبنى فى الخمسينات اما قبل هذا فكان المرور عبر معديات

    ردحذف